رفع أسعار النفط في روسيا والسعودية

رفع أسعار النفط في روسيا والسعودية
| بواسطة : Hassan Dahlan | بتاريخ 15 مايو, 2017

في إطار محاولة الدول الأعضاء في منظمة أبك والدول المصدرة للبترول وعلى رأسها روسيا و المملكة العربية السعودية كأكبر مصدر للبترول في العالم محاولة خلق توازن في سوق النفط والمنتجات البترولية، وذلك من خلال التوفيق بين العرض والطلب في الأسواق العالمية في محاولة جادة لتحسين أسعار بيع النفط الذي وصل إلى مستويات متدنية بسبب التخمة التي وصل إليها.

كما وأيدت روسيا والمملكة العربية السعودية اللتان تعتبران من أبرز مصدري النفط في العالم بأسره إقتراح تمديد خفض كميات الإنتاج اليومية من البترول الخام لمدة تسعة أشهر أخرى للتقليل من التخمة السوقية التي يعاني منها منتجي البترول والتي تتسبب في خفض أسعار البترول عالميا، وجاء ذلك بحسب ما أعلن عنه وزراء الطاقة لكلى البلدين في بيان مشتك أكد فيه كل من البلدين مسألة خفض كميات الإنتاج اليومية.

ولتقى اليوم الإثنين كل من وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك مع نظيره السعودي خالد الفالح لمناقشة مسألة خفض كميات الإنتاج من البترول، وجاء ذلك على هامش مشاركتهم في منتدى بعنوان حزام واحد-طريق واحد المنعقد في بكين، وتم خلال اللقاء بحث إتفاق فينا لخفض إنتاج النفط للموازنة بن العرض والطلب لتحسين سعر بيع البرميل من النفط الخام.

وجاء في تصريح مشترك لكل من وزير الطاقة لكى البلدين “أن الجانبين الروسي والسعودي اتفقا على ضرورة قيام كافة منتجي النفط سواء الأعضاء في أبك أو المنتجين المنفردين بتمديد اتفاق خفض الإنتاج لمدة 9 أشهر من أجل تحقيق الهدف الرئيس المتمثل بتحقيق الاستقرار في أسواق النفط العالمية”

وبعد مباحثات ومشاورات في وقت لاحق شملت الدول الأعضاء في منظمة “أوبك” وبعض المنتجين المستقلين والتي عقدت في نوفمبر الماضي، تم التوصل إلى إتفاق نص على خفض كميات الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا، كما ستخفض منظمة أوبك ما نسبته 1.2 مليون برميل يوميا، بإضافة إلى 558 الف برميل سيخفضها المنتجون المستقلون ومن بينهم روسيا.

وجاء في البيان إن روسيا والسعودية ستطلعان كافة الدول المشاركة في الاتفاق على إتفاقهما خلال الاجتماع المتوقع عقده في مدينة فيينا بتاريخ 25 مايو لمناقشة مسألة تمديد الاتفاق إلى فترة إضافية، الأمر الذي يهدف تقليص تخمة المعروض الزائد في سوق النفط العالمي.

ولم تبدي أسواق النفط العالمية أي إعتراضات ،ولقيت أسواق النفط العالمية دعما من الموقف الروسي والسعودي، خاصاة أنه أزال الشكوك بشأن تمديد الاتفاق لتفترة إضافية، وقفز مزيج “برنت” العالمي بحلول الساعة (04:01 بتوقيت غرينيتش) بنسبة 1.40% أي 51.55 دولار للبرميل، في حين جاء إرتفاع الخام الأمريكي الخفيف إلى ما نسبته 1.57% أو بمقدار 75 سنتا إلى 48.59 دولار للبرميل الواحد.

رفع أسعار النفط في روسيا والسعودية