هانوي تنفي الاتهامات لفيتنام في القرصنة الإلكترونية

هانوي تنفي الاتهامات لفيتنام في القرصنة الإلكترونية
| بواسطة : Mohammed T Ola | بتاريخ 15 مايو, 2017

نفت الحكومة الفيتنامية الاتهامات الموجهة لها في القرصنة الالكترونية، وان تكون مجموعة الهاكرز الذين قاموا بشن قرصنة الكترونية ضد عدد كبير من المؤسسات والادارات الرئيسية بمختلف دول العالم التي تتبع للحكومة الفيتنامية او على صلة بها.

فيما قالت لي ثي ثو هانج المتحدثة باسم الخارجية الفيتنامية “إن الحكومة الفيتنامية لا تسمح بأي هجمات الكترونية ضد منظمات أو أفراد، كل الهجمات الإلكترونية أو أي تهديد لهجوم إلكتروني يجب أن تدان ويعاقب منفذوها بشدة وفقا للقانون”.

هذا وافادت وكالات عالمية ان نيك كار احد مسؤولي شركة البحث والاستقصاء في المعلوماتية وجه اصابع الاتهام الى الحكومة الفيتنامية بالضلوع وراء عملية القرصنة الالكترونية، فيما اوضح المسؤول ان الهاكرز المسمى APT32 التي شاركت في القرصنة الاخيرة هي ثاتها التي يتم تقفي اثرها واتباعها منذ عام 2014 عندما قامت بشن هجمة الكترونية طالت اجهزة المحمول للالاف من الصحفيين والنشطاء واعضاء المعارضة في فيتنام، ووجب التنويه الى انه الى الان لم يتم التاكد من تواجد الهاكرز او من صحة الصلة بالحكومة الفيتنامية.

هذا وقد طال هجوم معلوماتي كبير بمستوى كبير عشرات الدول، منها روسيا الى اسبانيا الى المكسيك الى فيتنام، وقد طال فيروس الفدية عشرات الالاف من اجهزة الكمبيوتر بالاخص في اوروبا وتم استغلال ثغرة في انظمة التشغيل ويندوز والتي كشفت في وثائق سرية لوكالة الامن القومي الامريكية ان اس ايه تمت قرصنتها.

الجدير بالذكر ان فايروس الفدية يمنع المستخدم من فتح برامجه ويجبره على دفع مبلغ مالي قيمته 300 دولار 275 يورو من اجل استعادتها ويتم دفع الفدية بعملة البيتكوين التي يصعب تقفي اثرها .

كما يطالب الهاكرز بدفع الفدية في غضون ثلاثة ايام والا فان المبلغ سيزداد الى الضعف اما اذا لم يتم الدفع بعد سبعة ايام فسيتم محو الملفات.

هذا وقد قام الهاكر بشن هجمات الكترونية في مختلف انحاء العالم بداية من الثالث عشر من شهر مايو الجاري وقد جمعت ما يقارب 40 الف دولار من وراء عملياتها، ويجري خبراء المعلوماتية تحقيقات لكشف القراصنة الذين استهدفوا الجمعة آلاف المؤسسات والأفراد عبر العالم في أكبر عملية قرصنة في التاريخ.

فيما تم ذكر المركز الاوروبي لاجهزة الشرطة يوروبول ان هذا الهجوم كان بمستوى غير مسبوق، ويتطلب تحقيق دولي معقد لتحديد المذنبين، وقد تم تشكيل فريق في المركز الاوروبي لمكافحة جرائم المعلوماتية للمساعدة في هذا التحقيق مؤكدا انه سيضطلع بدور كبير فيه.

هانوي تنفي الاتهامات لفيتنام في القرصنة الإلكترونية