مايكروسوفت تكشف موقفها من الهجمات الإلكترونية الأخيرة

مايكروسوفت تكشف موقفها من الهجمات الإلكترونية الأخيرة
| بواسطة : Rami Najjar | بتاريخ 15 مايو, 2017

نبهت شركة مايكروسوفت العالمية الحكومات جميعها من المخاطر المترتبة على إخفاء اي ثغرة معلوماتية قد تكتشفها في مجالها البرمجي، وقالت ان الهجوم الالكتروني الذي حدث مؤخرا اوقع اكثر من 200 الف ضحية في 150 بلدا، وهذا امر خطير جدا وتجري الشركة معالجة الامر والسبب الرئيسي وارء هذا الاختراق.

وذكر رئيس شركة مايكروسوفت براد سميث ان الشركة تعرضة الي اضخم هجوم الكتروني في التاريخ وهدفة الحصول على فديات مالية واضاف معلقا “يجب على حكومات العالم ان تتعامل مع هذا الهجوم على انه جرس انذار”.

ونوه سميث من خطر هذه الاختراقات الالكترونية التي يمكن ان تطورها الحكومات في يد قراصنة معلوماتية، وذلك كما حصل في الهجوم الاخير مع وكالة الامن القومي الاميركي “ان اس ايه” التي تكتمت من الحصول على ثغرة امنية في نظام ويندوز، ولكنها تكتمت على هذه الثغرة، بهدف استغلالها لمصلحتها الشخصية، ولكن هذه المعلومات الخطيرة وقعت في ايدي مجموعة من القراصنة المحترفين، وقاموا بأستغلالها فيما بعد لاهداف شخصية والابتزاز مقابل المال.

ومن جانبها قررت شركة مايكروسوفت اعادة تطوير بعض نسخ برمجياتها، وذلك للسيطرة على هذه الثغرة وعلاجها، وهذا وبينت الشركة الي ان هذا الفيروس يخترق نظام ويندوز ايكس بي، بينما لم يتم استهداف البرنامج الجديد ويندوز 10.

وقال رئيس شركة مايكروسوفت ان الهجوم الغير مسبوق الذي وقع مؤخرا ربما يساعد في حدوث فوضى الكترونية عارمة، وذلك بعد تفشية بين عدد كبير من القراصنة حول العالم، وهذا الامر يشكل تهديدا الي ملايين الحواسيب التي نظام التشغيل وندوز.

واضاف سميث ان العديد من البلدان الاوروبية اصيبت بهذا الفيروس ومنها روسيا واسبانيا، والمكسيك، والفيتنام، وتم بالفعل اختراق الكثير من الحواسيب في تلك البلدان الامر الذي اساء الي الشركة الام مايكروسوفت.

وعن تفاصيل اخرى حول هذا الفيروس هو عبارة عن برنامج يمنع المستخدم من فتح ملفاته الشخصية المحملة مسبقا على الحاسوب الشخصي، ويجبر المستخدم على دفع مبلغ من المال قرابة 300 دولار امريكي، وما يعادلة 275 يورو لكي تتمكن من استعادتها، فيما بعد وتدفع الفدية بالعملة الافتراضية بيتكوين وهي العملة التي لا يمكن تتبع اثرها من قبل المختصون والانتر بول الدولي خاصة.

مايكروسوفت تكشف موقفها من الهجمات الإلكترونية الأخيرة