العاصفة التي تستمر بلا توقف منذ 3 قرون والتي وصلت إلى 3 مرات أكبر من الأرض

العاصفة التي تستمر بلا توقف منذ 3 قرون والتي وصلت إلى 3 مرات أكبر من الأرض
| بواسطة : Hassan Dahlan | بتاريخ 10 يوليو, 2017

المركبة التي قامت بإطلاقها ناسا في العام 2011 والتي تم وصولها منذ عام إلى المدار المخصص لها حول المشتري، فقد بدأت هذا الاثنين بالاقتراب من عاصفة عملاقة، والتي لا تزال تهب عاتية فيه بالدوامات الإعصارية والتي تصل سرعتها إلى 8000 كيلومتر بالساعة، وبلا توقفوذلك منذ أكثر من 350 سنة، إلى درجة أن أصبحت ماركة مسجلة للكوكب الذي يتكون من غازات تعادل ثلثي كتلة كواكب النظام الشمسي مجتمعة، فهو  يعد الأضخم والخامس بعدآ عن #الشمس وثالثها لمعاناً وتألقاً في الليل من بعد القمر والزهرة، لذلك قام بتسميته الرومان Jupiter وذلك على اسم إله البرق والسماء لديهم وهو الأسطوري البائد.

والعاصفة التي سوف تقوم مركبة Juno  بالتعرف على أسرارها، والتي سوف تقوم بتصويرها عن قرب لأول مرة في التاريخ، والتي تتفحصها من مسافة كالتي بين جدة ونيويورك، أي ما تعادل 10 آلاف كيلومتر تقريبا، وتبدو كعين حمراء بصور للمشتري الدائر حوله الأسطول المكون من 67 قمرا، وأحدها أكبر من عطارد وهو الأقرب الى الشمس، وقامو بتسميها Great Red Spot أو بما يسمى بالبقعة الحمراء العظيمة بكل المقاييس، وذلك وفقا لما قالمت بقوله العربية.نت بسيرتها، وفيها أن أول من رصدها ودرسها في 1665 قد كان الإيطالي Giovanni Cassini الراحل في 1712 بعمر 87 سنة.

والأرقام عنها مذهلة، في مسافة  يصل أقلها إلى  630 مليون كيلومتر. إلا أن “جونو” التي كانت تكلفتها مليار دولار قد قطعت مليارين و740 مليونا من الكيلومترات لكي تقوم بالوصول إلى بعد 5 سنوات إلى المشتري والذي يبلغ قطره حوالي 142 ألف كيلومتر، ما يجعله ضخما إلى الدرجة التي يمكنه من خلالها استيعاب 1320 كرة أرضية، وذلك فق الوارد عنه في الموقع الرسمي لناسا نفسها.

أما عاصفته التي سوف تبقى Juno الذي يبلغ حجمها ملعب لكرة السلة، تقوم بدراستها وتفحصها حتى يتم انتهاء مهمتها في العام المقبل، ويرغب العلماء الذين يعملون في NASA إلى معرفة كيفية تكون وما السبب الذي جعلها تقوم بالإستمرار بلا توقف، كما وتبلغ قوتها وامتدادها داخل مجاله الجوي الأكبر في المجموعة الشمسية، فإن إرتفاعه يصل إلى 5000 كيلومتر، وهو يقوم بدوره عملاق مقارنة بنظيره الجوي الأرضي، والبالغ أقصاه 100 كيلومتر فقط.

العاصفة التي تستمر بلا توقف منذ 3 قرون والتي وصلت إلى 3 مرات أكبر من الأرض