“أوبك” تسعى لتمديد خفض الإنتاج العام القادم

“أوبك” تسعى لتمديد خفض الإنتاج العام القادم
| بواسطة : KHALED AL OSTAZ | بتاريخ 9 يوليو, 2017
استمرت أسعار النفط الخام متقلبة إلى حد عملاق خلال الاسابيع القليلة المنصرمة، بينما كانت تتراوح بالتمام بين 50 و 55 دولاراً أمريكياً للبرميل قبل ذلك، حيث كان السبب الرئيس وراء هذه التقلبات الفعلية هو عملية الشد للحبل بين الارتفاع لإنتاج النفط، خاصة من الولايات المتحدة الامريكية، الذي دفع الأسعار السابقة للأسفل، وإنخفاض ملحوظ للمخزون نتيجة إستقطاعات الإنتاج من قبل المنظمة الدولية «أوبك»، وهو ما دفع بتلك الأسعار لأعلى.
وكانت قد حدثت تقلبات عالمية كبيرة وعديدة، لكن رغم ذلك كله لم تتغير أي توقعات لإعادة التوازن في السوق النفطي في عام 2017.
كما ومن المتوقع المستقبلي على النطاق الواسع أن يكون هناك إنتقاص في العرض العالمي والذي يبلغ حوالي ما يقترب من 0.8 مليون برميل في هذا اليوم، وهو الأساس الفعلي الذي نبني عليه توقعات ببلوغ المتوسط لسعر النفط وهو 55 دولاراً للبرميل الواحد في العام الحالي.
لكن السؤال الأكبر هنا هو ما سوف يحدث في سنة  2018، حيث ومع انتهاء استقطاعات الانتاج للمنظمة اعالمية «أوبك» في شهر مارس من العام المقبل 2018، ومن المرجح أن تتحدد تفاصيل آفاق مستقبل سوق النفط لسنة 2018 بقرار نهائي من المنظمة حيال التعليق أو التمديد لاستقطاعات الإنتاج، ويُعتقد بأن الأمر المرجح هذا هو أن يتم التمديد لتخفيضات الإنتاج وأن يبلغ السقف للأسعار مستوى بقترب من 58 دولاراً للبرميل الواحد في 2018، وهو ما يساوي بالتمام تقديراتنا للسعر الخاص بالتعادل للنفط الصخري الخام.
فيما ذكر تقرير يخص بنك قطر الوطني بأن قرار المنظمة العالمية «أوبك» لسنة 2018 سوف يتحدد بحسب إرتفاع الإنتاج من الدول غير الاعضاء في المنظمة، إضافة لدولة ليبيا ونيجيريا، وهما عضويّ المنظمة الدولية «أوبك» المعفيين رسمياً من التخفيضات كما تفيد التقارير الإقتصادية.

“أوبك” تسعى لتمديد خفض الإنتاج العام القادم