ضجة إعلامية حول جلوس إيفانكا على مقعد المؤتمر بدلآ عن والدها

ضجة إعلامية حول جلوس إيفانكا على مقعد المؤتمر بدلآ عن والدها
| بواسطة : Hassan Dahlan | بتاريخ 8 يوليو, 2017

لقد قامت ابنة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب في يوم السبت بحضور الاجتماع الذي تم عقده مع قادة دول العشرين،والذي تم عقده في مدينة هامبورغ الألمانية، وقد تم حضورها بالنيابة عن والدها ترامب.

حيث قامت إيفانكا بالجلوس إلى جانب زعماء في المجموعة، مثل رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، والرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

وقال مراسل “واشنطن بوست” بأن وزراء دول المجموعة ومسؤوليها يقومون بالجلوس في مكان زعيم البلاد في حالة عدم قدرته على الحضور او في حالة تقديمه لإعتذار كي لا يقوم بالحضور، وهو الامر الذي  لم يحدث ابدا في حالة الرئيس الامريكي ترامب.

حيث قامت إيفانكا بأخذ مكانها المتواجد إلى جانب الزعماء حيث تم ذلك في أثناء مغادرة والدها ترامب من القاعة إلى خارجها، وذلك بحسب ما صرح به لكي يقوم  بإجراء بعض اللقاءات الثنائية.

كما تقوم ابنة ترامب  بشغل منصب المستشارة لدى والدها ترامب، و لكنها لا تقوم بتلقي أي راتبا او اي مقابل من والدها مقبال عن ذلك العمل معه، كما أن زوجها جيرارد كوشنر  يقوم بالعمل كمستشار أيضا في البيت الأبيض.

حيث أثار جلوس إيفانكا إلى جانب القاعدة، خلافات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي نفس  الوقت الذي قام البعض فيه بالتساؤل حول أهليتها لكي تقوم بتمثيل الولايات المتحدة في اجتماع مماثل، فيما قال آخرون إنها قامت بالنيابة عن والدها لفترة محدودة فقط و كانت تلك الفترة فقط في أثناء تواجده في خارج القاعة.

ضجة إعلامية حول جلوس إيفانكا على مقعد المؤتمر بدلآ عن والدها