الغموض الذي يختبئ خلف مصافحة ترامب وبوتن الأولى

الغموض الذي يختبئ خلف مصافحة ترامب وبوتن الأولى
| بواسطة : Hassan Dahlan | بتاريخ 7 يوليو, 2017

لقد ظهرت عدة لقطات للمصافحة الأولى التي تمت بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتن والتي كان واضحآ فيها الدفئ والحميمية واللتان يتناقضان مع عملية تراجع العلاقات بين الرجلين والبلدين.

حيث قام الزعيمان دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتن بالتصافح للمرة الأولى وذاك عندما تم وصولهما الجمعة لكي يقوما بالمشاركة في قمة مجموعة العشرين التي تم عقدها في هامبورغ بألمانيا، وذلك بحسب ما قام بالإعلان عنه الكرملين.

وأيضآ قامت اللقطات بإظهار وقائع المصافحة التي بدأت دبلوماسية ورسمي وقورة قبل أن يقوم ترامب بالبدأ بعملية وضع يده اليسرى على ذراع بوتن فيما  أظهرت لفتة حميمية متبادلة فيها بينهما.

كما قامت لقطات أخرى والتي أظهرت عملية تبادل الرئيسين حوارا خاطفا، فيما كان ترامب ييقوم بالتربت على ظهر بوتن.

حيث قام المتحدث باسم الكرملين المدعو ديمتري بيسكوف بتصريح أن الرجلين قد تصافحا وقد قاما بالقول بأنهما سيوف يقومان بالإلتقاء على انفراد في وقت قريب جدآ.

وسوف يقوم بوتين وترامب بمناقشة عددا كبيرا من الملفات الشائكة والخطيرة، مثل الأزمة الأوكرانية والحرب في سوريا ومكافحة الإرهاب، وذلك في الوقت  الذي كانت العلاقات بين موسكو وواشنطن قد وصلت إلى أدنى مستوياتها وذلك منذ نهاية الحرب الباردة، بعد ضم القرم في 2014، وفرض عقوبات غربية على روسيا.

وسوف يكون لقاء الرئيسين موضع اهتمام شديد لدى نظرائهما، وكذلك في الولايات المتحدة إثر خلفية التحقيق حول التأثير الروسي على المقربين من ترامب، والتدخل المحتمل لموسكو في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر 2016.

الغموض الذي يختبئ خلف مصافحة ترامب وبوتن الأولى