السلطات الموريتانية تحظر اي نشاطات تضامنية مع قطر

السلطات الموريتانية تحظر اي نشاطات تضامنية مع قطر
| بواسطة : Mohammed T Ola | بتاريخ 4 يوليو, 2017

بعد اعلان السلطات المورتيانية بشكل رسمي قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر بعدما استمرت قطر في التمادي في السياسات التي تم انتهاجها، واكدت الخارجية الموريتانية ان العاصمة نوكشواط اكدت على انها تلتزم بالدفاع عن المصالح العربية العليا، وانها تتمسك بمبدا احترام سيادة الدول، وعدم التدخل في شؤونها، وذلك من اجل توطيد الامن والاستقرار في الوطن العربي.

فيما اكدت السلطات الموريتانية منع اي نشاطات تضامنية مع قطر، ووياتي هذا الامر تماشيا مع العلاقات الدبلوماسية التي قامت بها السعودية والامارات والبحرين ومصر مع الدوحة.

فقد اكدت مصادر خاصة ان هناك اوامر قد صدرت من اجل صدور حكما بالحظر على المقاطعات المحلية وعموم التراب الوطني من القيام باي انشطة دعائية او تضامنية  مع دولة قطر.

وقد اكدت مصادر اخرى ان هذا القرار الحكومي يقضي بمنع اي مظاهرات للتعاطف مع النظام القطري في داخل الاراضي الموريتانية، ياتي هذا الامر مع موقف الدولة المقاطعة لقطر بعد اتهامها مع الارهاب والتدخل في شؤون الدول المجاورة.

كما قامت بالغاء مؤتمر خاص بجماعة الاخوان المسلمين في نواكشوط التي كانت لدعم الشعب القطري وذلك بعد ضغوطات حكومية، حيث تعتبر موريتانيا الدولة التاسعة التي قررت قطع العلاقة مع الدوحة بعد السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر، واليمن، وليبيا، وجزر المالديف، ودولة موريشيوس.

فيما دعت الخارجية الموريتانية الى ضرورة تعزيز التعاون والتضامن بين الدول اعربية والتصدي لا تهديدات لامن واستقرار البلاد العربية، وان على قطر القيام بتقويض هذه المبادئ التي يتاسس علها العمل المشترك بين الدول العربية.

واوضحت ان على قطر تغيير سياستها التي ترتبط بدعم التنظيمات المتطرفة والارهابية، والترويج للافكار المتطرفة التي تنشر الفوضى في البلاد العربية الامر الذي نتج عنه ماسي انسانية كبيرة، وان قطر تعمل على تفكيك مؤسسات الشراكة بين الدول العربية وتدمير البنى التحتية للوطن العربي على حد قولها.

وتعد موريتانيا تاسع دولة تقرر قطع العلاقات مع الدوحة، بعد السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر، واليمن، وليبيا، وجزر المالديف، ودولة موريشيوس.

السلطات الموريتانية تحظر اي نشاطات تضامنية مع قطر