الإعتقالات الإسرائلية ما زالت مستمرة للقادة الفلسطيين

الإعتقالات الإسرائلية ما زالت مستمرة للقادة الفلسطيين
| بواسطة : Hassan Dahlan | بتاريخ 2 يوليو, 2017

لقد قامت القوات الإسرائيلية بإعتقال عددا من كوادر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وذلك فجراليوم الأحد، وقد كان من بينهم النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار.

كما وقامت الجبهة وهي ثاني أكبر الفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في بيان  قامت بنقلته (رويترز) بذكر أن الاعتقالات قد شملت على العديد من الأشخاص وذلك بالإضافة إلى جرار، وهي الناشطة النسوية ختام السعافين، و أيضأ الأسير المحرر إيهاب مسعود، وعددا كبيرا من الناشطين.

وعلى الجانب الآخر فقد قام الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي بالقول أن خالدة جرار قد تم اعتقالها عقب تورطها بالنشاطات الإرهابية، وذلك في إطار لتنظيم الجبهة الشعبية، دون تكوينها لعلاقات في المجلس التشريعي.

كما أضاف في تغريدة له على تويتر “أنه خلال ساعات من الليلة الماضية قد قامت قوات الأمن بإعتقال تسعة من المطلوبين والمطاردين الفلسطينيين، “من الضفة الغربية”، والذين كان مشتبه بشروعهم في  العديد من النشاطات الإرهابية”. وذلك قيل على حد ما قام بالتعبير عنه.

كما ويذكر يأن القوات الإسرائيلية قد سبق بأن  قامت بإعتقال خالدة جرار عام  في عام 2015، وأنها قد قامت بإمضاء عاما ونصف العام في السجون الإسرائيلية.

كما وتستمر الاعتقالات الاسرائيلية للمواطنين الفلسطينين بأسباب ودون أسباب ويتفنن الجنود الاسرائيلين في طرق تعذيبهم وإهانتهم ومحاولة ارجاعهم عن قضاياهم ومحو هويتهم ولكن الشعب الفلسطيني صابر صامد امام جميع هذه الاعتداءات وهذه الاهانات التي لم يتحملها ولن يتحملها احد سوى الفلسطيني من أجل أرضه.

الإعتقالات الإسرائلية ما زالت مستمرة للقادة الفلسطيين