قطر تسيء لعلماء الامة الاسلامية، ورابطة العالم الاسلامي تستنكر

قطر تسيء لعلماء الامة الاسلامية، ورابطة العالم الاسلامي تستنكر
| بواسطة : Mohammed T Ola | بتاريخ 19 يونيو, 2017

قامت وسائل اعلام قطرية بالاساءة لمجموعة كبيرة من علماء الامة الاسلامية الذين وقفو مع السعودية والامارات والبحرين في مقاطعة قطر واتهامها باحتضان الارهاب والتطرف في العالم العربي.

وقد وجهت الامانة العامة للهيئة العالمية لعلماء المسلسمين استنكارا كبيرا لتجرؤ وسائل الاعلام القطرية على اعراض كبار علماء الامة الاسلامية.

وصرحت رابطة العالم الاسلامي في بيان لها قولها  “اطلعت الأمانة العامة للهيئة العالمية للعلماء المسلمين برابطة العالم الإسلامي، على ما صدر عن الإعلام القطري، من الإساءة لجملة من كبار علماء الأمة الإسلامية، ومن بينهم أعضاء في هيئتها العالمية، واتهامهم بالأوصاف المنافية للإيمان، وهو ما يعبر بوضوح عن تأثُّر الحاضن بفكرِ المحضونِ، الذي صدَّر للعالم الإسلامي نظريات التطرف والعنف والتكفير، والمفاصلة الشعورية لأهل الإسلام، وتخرج في مدرسته قادة داعش والقاعدة، ولفيفهم الضال”.

كما اكدت على الاستنكار الواسع على هذه الجراة من قبل وسائل الاعلام القطرية على اعراض كبار علماء الامة الاسلامية، واتخاذهم لوسائل الاعلام من اجل خدمة التطرف، وتوليد نماذج يتواجد فيها الكثير من التيه والبعد عن اداب الاسلام وحفظ الديانة واللسان.

واختتم بيان الامانة العامة للهيئة قوله “هذا النشاز الإعلامي لا يلتقي إلا عندما تتكامل دائرة التنازل الأخلاقي، في سبيل الوصول لهدفه المشبوه، وقد قال الله تعالى (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا)، وقال نبيُّنا صلى اللهُ عليه وسلم (المسلمُ مَن سَلِمَ المسلمون مِن لسانِهِ ويَدِهِ)”.

وأكد أن “كل مستطلع يدرك الأسس التي ارتكز عليها ذلكم الفكر المنبوذ إسلامياً والمدعوم سياسياً ومادياً من قِبل حاضنة طرائد الإرهابيين، وقد تموضعتْ في خاصرة جهود محاربته”.

هذا وقالت الهيئة ايضا في تغريدة على حسابها الرسمي على موقع التدوين المصغر موقع تويتر قولها ان المملكة العربية السعودية هي من الدول التي تاسست على كتاب الله وسنة رسوله، والهيئة ستبقى معهم لانهم ولاة الامر في كل ما يدور حولهم لان لهم رؤية في مصلحة العباد والبلاد وامر مقتضي البيعة الشرعية.

قطر تسيء لعلماء الامة الاسلامية، ورابطة العالم الاسلامي تستنكر