فينسنت ستيوارت كوريا الشمالية تشكل خطر ويجب كبحها

فينسنت ستيوارت كوريا الشمالية تشكل خطر ويجب كبحها
| بواسطة : Mohammed T Ola | بتاريخ 24 مايو, 2017

قال مدير الاستخبارات العسكرية الامريكية فينسنت ستيوارت في جلسة لمجلس الشيوخ الامريكي قوله ان كوريا الشمالية سوف تتمكن من الحصول على صاروخ نووي قادر على الوصول الى الولايات المتحدة الامريكية اذا لم يتم كبحها.

واكد ستيوارت في شهادة له بهذا الشأن : “إذا تُرك النظام في مساره الحالي فسينجح في آخر الأمر في نشر صاروخ يحمل سلاحا نوويا قادرا على تهديد الأراضي الأمريكية”، مضيفا: “في حين أن من المستحيل تقريبا توقع متى سيحصل على هذه القدرة، فإن النظام الكوري الشمالي ماض على طريق ستكون فيه حيازة هذه القدرة حتمية”.

فيما وصفت وكالة رويترز التصريحات التي قالها ستيوارت بانها “أحدث الدلائل على تصاعد القلق الأمريكي بشأن تطور برامج بيونغ يانغ للصواريخ والأسلحة النووية والتي تقول كوريا الشمالية إنها تحتاجها للدفاع عن نفسها”.

واضافت الوكالة الى ان مشرعين امرييكين قد الحوا على ستيورات مدير الاستخباارات العسكرية ودان كوتس مدير الاستخبارات الوطنية من اجل تقدير المدة التي تفصل كوريا الشمالية عن امتلاك صواريخ باليستية عابرة للقارات وقادرة على الوصول الى الاراضي الامريكية.

واكد وكالات ان ستيوارت حذر في هذه المناسبة من التنامي الخطير والكبير لكوريا الشمالية، رقم ان مسؤولين امريكيين رفضوا مرارا وتكرارا تقدير مدة محددة لحصول كوريا الشمالية على صاروخ باليستي براس نووي يكون قادر على الوصول الى الولايات المتحدة الامريكية، لان هذا الامر سوف يكشف مدى دراية واشنطن بقدرات بيونغ يانغ.

الجدير ذكره ان بيونغ يانغ قامت يوم الاحد الفائت باجراء تجربة جديدة وصفت بالناجحة على اطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى، وقد راقب الزعيم الكوري الشمالي كيم جون اون عملية التجربة، واكدت وكالات ان هذا الصاروخ الباليستي الجديد من طراز بوكغوكسونغ 2 من نوع ارض ارض ويعمل على وقود جاف، مؤكدا ان عملية الاطلاق تم تنفيذها من منصة متنقلة.

فيما ادان مجلس الامن الدولي عملية الاطلاق التي قامت بها بيونغ يانغ، واعرب عن قلقه من السلوك لبيونغ يانغ الذي يزعزع الاستقرار بالتحدي الصارخ والمستفز.

واكد البيان عن الدول الاعضاء في مجلس الامن، انه تم رصد الحالة عن كثب وسيتم اتخاذ اجراءات جدية بما فيها فرض عقوبات على بيونغ يانغ، نظرا لان هذه التجارب الصاروخية تسهم بشكل كبير في تصعيد التوتر في المنطقة وخارجها.

وحث البيان قيادة بيونغ يانغ على “عدم الإبطاء في إظهار تمسكها الصريح بنزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية”، وذلك عن طريق اتخاذ “خطوات ملموسة” في هذا الاتجاه والعمل على تخفيف التوتر في المنطقة.

فينسنت ستيوارت كوريا الشمالية تشكل خطر ويجب كبحها