الرئيس الصيني بينج يفتتح قمة “طرق الحرير الجديدة”

الرئيس الصيني بينج يفتتح قمة “طرق الحرير الجديدة”
| بواسطة : Mohammed T Ola | بتاريخ 14 مايو, 2017

افتتح الرئيس الصيني تشي جين بينج اليوم في بكية قمة دولية حول طرق الحرير الجديدة والتي تطمح لتعزيز علاقات بكين التجارية مع اوراسيا واوفريقيا، والهدف الرئيس منها احياء طريق الحرير القديمة التي استخدمت لنقل منتجات امبراطورية الوسط الى اوروبا وبالعكس عبر اسيا الوسطى على ظهور الجمال، وتقضي دورة 2017 التي دعت اليها الصين الشعبية الى مناقشة مجموعة من الاستثمارات حول مشاريع للسكك الحديدية والمرافئ والطرق السريعة والطاقة.

هذا ويشار يك ما يقارب قادة لتسع وعشرون بلدا في القمة المنعقدة في بكين من بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس التركي رجب طيب اردوغان اللذان جلسا الى يمين تشي جين بينج ويساره خلال حفلة الافتتاح للقمة الدولية، وقد حضر مئات من الصحفيين الصينيين والاجانب الى مركز المؤتمرات في بكين وسط اجراءات امنية وتدابير مشددة .

فيما تعهد الرئيس الصيني شئ جين بينج بان تقدم الصين مساعدات دولية بقيمة 60 مليار يوان اي ما يقارب 8.7 مليار دولار امريكي الى الدول النامية والمنظمات الدولية المشاركة في مبادرة الحزام والطريق لتنفيذ عدة مشاريع اخرى لتساعدها على الارتقاء بمعيشتها وشعبيتها.

فيما قالي الرئيس الصيني في مراسم افتتاح القمه قوله”إن مبادرة الحزام والطريق لا تسعى إلى إعادة اختراع العجلة بل تهدف إلى تكامل الاستراتيجيات التنموية للدول المعنية عن طريق الاستفادة من نقاط قوتها، واصفا طريق الحرير وروحه بأنهما أصبحا إرثا نفيسا وغاليا تعتز به الحضارة الإنسانية.

كما اشار الى ان مسارات طريق الحرير ربطت قارات العالم اسيا وافريقيا واوربا لالاف الاميال والسنين يعتبر تجسيد لروح السلام والتعاون والانفتاح والشمولية والمعرفة والمنافع المتبادلة حول العالم.

وقد اوضح الرئيس الصيني بينج ان بلاده تستضيف 100 مليار يوان لصندوق طريق الحرير، وهناك بنكان سوف يقدمان قروضا بقيمة 380 مليار يوان لدعم التعاون في اطار الحزام والطريق بالاضافة الى استضافة معرض الصين الدولي للواردات اعتبارا من عام 2018 الامر الذي سيشجع المؤسسات المالية للقيام باعمال صناديق الزنميبني في الخارج بقيمة 300 مليار يوان صيني .

وقد دعا ايضا الى ان يتم بناء الحزام والطريق كطرق للسلام وتحقيق المبادرة وتنفيذها على الارض يتطلب ايجاد بيئة سلمية مستقرة، كما حث على ان تكون المبادرة مفتوحة لتتمكن من تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المتوازنة.

وقد وصف شي ان المؤتمر جمع العقول العظيمة من اجل مناقشة التعاون المشترك والمساهمة عبر طريق المبادرة لجلب الخير للعالم، قائلا انه منذ مئات الاعوام قام الاجداد باجتياز الصحاري والبحار لربط مختلف انحاء العالم برا وبحرا لربط الشرق والغرب، وبقايا السفن والتي تم اكتشافها في اندونيسيا تعد خير شاهد على هذا التاريخ المجيد من اجل نشر السلام والعلم والمعرفة والتعاون والازدهار.

الرئيس الصيني بينج يفتتح قمة “طرق الحرير الجديدة”