الجيش المصري يبسط سيطرته على سيناء

الجيش المصري يبسط سيطرته على سيناء
| بواسطة : KHALED AL OSTAZ | بتاريخ 22 مايو, 2017
تشهد جمهورية مصر العربية في الوقت الحالي تسيب كبير للغاية حيث منطقة سيناء تعد وكر كبير للجماعات المتشددة والإرهابية التي تسعى في كل مرة إلى إحداث ربكة في الأوساط المحلية، ولعل المثال على ذلك ما ثامت تلك الجماعات بإفتعاله حين فجرت تفجيرين في عيد الشعانين أمام كنيسة طنطا مرة وأمام كنيسة الإسكندرية مرة أخرى.
فيما سبق وأن تم غعلان حالة الطوارئ الكاملة في المنقطة المصرية ولكن هذا لم يوقف الحد من الهجمات التي يمارسها المتشددين أو الإرهابين علاوة على أن هذا الأمر استمر وبوتيرة أكثر من سابق عهده، وتتمركز الآن القوات المصرية الامنية والعسكرية على حدود سيناء من كل الجوانب لإيقاظ الحدود ومنع أي عمليات تهريب محتملة من أي جانب في الوقت الذي يشهد عمليات عسكرية ضارية بحق تلك الجماعات الإرهابية.
حيث ومع مساء هذا اليوم نشر العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، وهو المتحدث العسكرى للقوات المسلحة، بياناً جديداً حول جهود قوات أمنه العسكرية إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني، في ملاحقة العناصر التكفيرية المتشددة والإجرامية في شمال محافظة سيناء.
حيث وأضاف المتحدث في بيانه، أنه واستمراراً لجهود القوات المسلحة في مداهمة وتمشيط مناطق المكافحة للنشاط الإرهابي وملاحقة العناصر التكفيرية المتشددة والإجرامية، واصلت قوات إنفاذ القانون في الجيش الثاني الميداني توجيه ضرباتها القاصمة والقوية للبؤر الإرهابية وكذلك ملاحقة العناصر التكفيرية والإجرامية في شمال سيناء، كما وأسفرت أعمال المداهمات تلك عن  تدمير عدد (2) من عربات الدفع الرباعي مسلحة تابعة للعناصر التكفيرية المتشددة بواسطة القوات العسكرية الجوية والتي كانت في طريقها مباشرة لمهاجمة أحد الكمائن العسكرية السرية الأمنية في شمال سيناء .
 
وفي إطار متزامن تم إكتشاف وتدمير مزرعة لنبات البانجو المحرمة والمخدر تقدر مساحتها بحوالي (1) فدان ، بالإضافة إلى الإكتشاف الحصري وتدمير حوالي طن من نبات البانجو المخدر والمعد للتوزيع بأحد المخازن في شمال سيناء، فضلاً عن ضبط شخص يستقل دراجة نارية ومعه أكثر من (32) كجم من نبات البانجو المحرم والمخدر والعثور على دراجة نارية أخرى يشتبه بإستخدامها في أعمال التهريب الغير مشروعة

الجيش المصري يبسط سيطرته على سيناء