قطر تعلن مد يدها للصلح.. ودول جديدة تقاطعها

قطر تعلن مد يدها للصلح.. ودول جديدة تقاطعها
| بواسطة : KHALED AL OSTAZ | بتاريخ 11 يونيو, 2017

مع صبيحة هذا اليوم أعلنت وزارة خارجية الجمهورية في أرض الصومال، المعلنة من الجانب الواحد في الشمال الصومالي، تضامنها الكامل مع الدول الخليجية العربية التي قطعت علاقاتها بالكامل مع دولة قطر المتهمة بـالدعم الإرهابي، حيث وتعد “أرض الصومال”، والتي لا تعترف أي دولة بإستقلالها المعلن في عام 1991، حليفة دولة للإمارات التي مكنتها من إقامة قاعدة عسكرية كبيرة على أراضيها في مقابل التمويل لمشاريع بنية تحتية بينها الميناء والطريق السريع.

في ذلك قال سعد علي شير وهو وزير خارجية “أرض الصومال”: “نحن ندعم بشكل كامل ومتكامل قرار السعوديين والإماراتيين والبحرينيين بشأن مقاطعة إمارة قطر”.

الجدير ذكره أن “أرض الصومال” تمتلك عملة خاصة بها وتحظى بإستقرار في منطقة تشهد العنف والمجموعات الإسلام السياسي كذلك، وتبنت موقفاً مختلفاً عن الموقف في الحكومة الصومالية الجديدة التي دعت إلى الحوار السياسي وضبط النفس كذلك في هذه الأزمة الدبلوماسية السياسية في مسعى للحصول على الإعتراف الدولي بها.

 في سياق آخر قال وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، هذا اليوم إن دولة قطر مستعدة لتفهم هواجس ومشاغل الأشقائها في الخليج، وإن بلاده سوف تواصل جهودها لرأب الصدع الخليجي الجديد.

كما وأضاف وزير الخارجية، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، إن الكويت تؤكد استعداد الأشقاء في قطر لتفهم حقيقة هواجس ومشاغل الأشقاء والتجاوب مع المساعي السامية تعزيزاً للأمن والإستقرار.

مستدركاً بالقول “دولة الكويت بتاتاً لن تتخلى عن المساعي وسوف تواصل جهودها الخيرة والإيجابية في سبيل رأب الصدع، الخليجي وإيجاد الحل الذي يحقق المعالجة الجذرية والعميقة لأسباب الخلاف والقطيعة والتوتر في العلاقات الأخوية.

قطر تعلن مد يدها للصلح.. ودول جديدة تقاطعها