كوربا : تصف تهنئة الرئيس الامريكي ترامب لاستقلالها بالسخيف

كوربا : تصف تهنئة الرئيس الامريكي ترامب لاستقلالها بالسخيف
| بواسطة : Mohammed T Ola | بتاريخ 21 مايو, 2017

وصفت الجمهورية الكوبية تهنئة الرئيس الامريكي دونالد ترامب لها في ذكراها السنوية لتاسيس الجمهورية بالسخيفة والمثير للجدل، وجاء هذا الكلام في بيان للحكومة الكوبية حول الموضوع، وكان ذلك على اثير التلفزيون الكوبي الرسمي.

وقالت وكالات ان السلطات الكوبية اعتبرت تهنئة وتمنيات الرئيس الامريكي ترامب لها بالسخيفة ومثيرة للضحك وواردة من مصادر عديمة الاطلاع، “لأنه بتاريخ 20 مايو ولدت النيو-مستعمرة لليانكي الأمريكي أي (مستعمرة جديدة لليانكي) وقد استمرت حتى مطلع يناير 1959، تاريخ انتصار الثورة الكوبية بقيادة الزعيم فيدل كاسترو”.

هذا وتحتفل الجمهورية الكوبية بعيد استقلالها عن اسبانيا في العشرين من شهر مايو من كل عام، وقد اعلنت في مثل هذا اليوم الجمهورية الكوبية المستقلة في عام 1902، الا ان السلطات الكوبية اعتبرت ان البلاد نالت الاستقلال حين دخلت دهاليز الهيمنة الامريكية عليها، لهذا تعتبر السلطات الكوبية ان الاستقلال الفعلي للبلاد كان بعد الثورة عام 1959.

هذا وقد بعث الرئيس الامريكي دونالد ترامب يوم السبت تهنئة خطية الى الجمهورية الكوبية والجالية الكوبية في الولايات المتحدة الامريكية تهنئة بمناسبة عيد الاستقلال واشار ترامب في التهنئة المرسلة الى ان الامريكيين والكوبيين يتشاركون الانحياز الى مبادئ الحكم الذاتي والحرية والكرامة.

وأضاف: “يستحق الشعب الكوبي أن تكون له حكومة تدافع بشكل سلمي عن القيم الديمقراطية والحريات الاقتصادية والدينية، وتنحاز إدارتي إلى تحقيق هذه الرؤية”.

فيما اشاد الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالامريكيين ذوو الاصل الكوبي، واكد ان لهم دور كبير على امريكا في تنمية البلاد والانجازات في المجالات الادبية والفنية والرياضة والاعمال والمنظومة القضائية والكونغرس والادارة الرئاسية والهيئات العسكرية، فيما لم يخف الرئيس ترامب خلال حملته التحفظات على التقارب الذي حققه سلفه اوباما مع الجزيرة الشيوعية في نهاية عام 214.

معتبرا ان الرئيس الديمقراطي اوباما لم يحصل على شئ مقابل تنازلات البيت الابيض للحكومة الكوبية، كما ابدى الرئيس المليادير الذي تولى منصبه في يناير الماضي ترددا حيال رفع الحظر المفروض على كوبا عام 1962 مستندا دعم الكونغرس ذي الغالبية الجمهورية.

وفي نهاية شهر نوفمبر الماضي قال ترامب في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” : “إذا كانت كوبا غير راغبة في إبرام اتفاق أفضل للشعب الكوبي، وللأمريكيين من أصل كوبي والولايات المتحدة عموماً، فسوف أنهي الاتفاق” الذي وقعه أوباما معها.

وقال اريك أولسون، المدير المساعد لبرنامج أمريكا اللاتينية في مركز ويلسون، لشبكة “CNN” الإخبارية الأمريكية، “إن أولئك الذين يؤيدون الانفتاح يأملون أن يدرك ترامب الفوائد التجارية له”.

كوربا : تصف تهنئة الرئيس الامريكي ترامب لاستقلالها بالسخيف