عقوبة التعاطف مع قطر

عقوبة التعاطف مع قطر
| بواسطة : KHALED AL OSTAZ | بتاريخ 8 يونيو, 2017

بعد ان وقع الفأس بالرأس كما يقول الفلاسفة، أفضت دولة قطر مقاطعة من دول الجوار كافة عدا سلطنة عمان ودولة الكويت اللتان أبقتا على أنفسهن بالحياد، وهذا الأمر هو ما نستشفه من التجنب التصريحي لكلا السلطتين، وعلى الغرار قامت السعودية والإمارات بتهديد كل من يتعاطف مع هذه الدولة.

ففي الإمارات العربية المتحدة حذر النائب العام السيد حمد سيف الشامسي، من إبداء التعاطف بأي أشكاله مع دولة قطر، بل واعتبر ذلك جريمة كبيرة قد تصل عقوبتها إلى ما لا يقل عن 15 سنة سجناً، وغرامة مالية لا تقل عن 500 ألف درهم إماراتي، حيث ونقلت وسائل إعلام إماراتية قولها عن الشامسي إن دولة الإمارات العربية اتخذت “قراراً حاسماً ضد الحكومة القطر نتيجة لسياستها العدائية والداعمة للإرهاب واللامسؤولة، ضد الدولة الإماراتية وعدد من الدول الشقيقة العربية والخليجية”.

كما وأشار النائب العام بأن هذه العقوبات تأتي فعلية لما يترتب عن “الجريمة” السالفةالذكر من ” أضرار واضحة بالمصالح العليا للدولة الإماراتية، والوحدة الوطنية وكذلك السلم الاجتماعي، فضلاً عما لهذه الممارسات من أثر في الإضعاف للنسيج الاجتماعي للدولة علاوة على وحدة شعبها”.

الجدير ذكره أنه قد ختم النائب العام تصريحاته السابقة بالتأكيد أن “النيابة العامة الإتحادية سوف تمارس واجبها الوطني بالتطبيق للقانون على مرتكبي هذه الجريمة”.

على النظير من الإمارات كانت المملكة العربية السعودية والتي بدورها تتجه إلى تجريم الأمر بالكامل، حيث نقلت صحيفة سعودية تسمى “عكاظ” اليوم، عن المحامي السعودي مشرف الخشرمي، أن القانون السعودي يعاقب من يتخذ موقفاً تعاطفياً مع دولة قطر، أو إعتراضياً على القرار السعودي بالمقاطعة لقطر، بالسجن لمدة لا تزيد عن 5 سنوات إضافة إلى غرامة مالية لا تزيد عن 3 ملايين ريال سعودي، (حوالي 939 الف دولار)، أو لربما يصل الأمر إلى إحدى العقوبتين، وأضاف الخشرمي أن حكومته السعودية أقرت مقاطعة كاملة لدولة قطر لدعمها الجماعات الإرهابية والمتطرفة على حد زعمها، فيحق لها معاقبة كل من تسول له نفسه أن يتعاطف مع هذه الجماعات أو الممولين المباشرين أو الغير مباشرين لها، نظراً لما يمثله هذا التعاطف من جانب الأفراد من مساس بالنظام العام للمملكة.

كلمات دليلية

عقوبة التعاطف مع قطر