اجتماعات في بروكسل لإشراك “الناتو” بمعارك الموصل

اجتماعات في بروكسل لإشراك “الناتو” بمعارك الموصل
| بواسطة : KHALED AL OSTAZ | بتاريخ 18 مايو, 2017

لا تزال قضية مدينة الموصل العراقية والواقعة في شمالي البلاد محط خلاف في الدخول العسكري إليها من عدمه، حيث ومما لا شك فيه أن مجموعات حلف شكال الأطلسي بدأت تفكر جدياً بالمشاركة العسكرية بشكل مباشر أو غير مباشر ضد مجموعات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المتشدد، حيث وبحثاً على الحلول  النهائية للعديد من المعضلات التي يعاني منها الشرق الأوسط في هذه الفترة كان هناك اهتمام عميق فيما يخص هذا المعيار من المشكلات والقضايا.

فعلى متن طائرة أمريكية عسكرية اقترحت الولايات الامريكية أن يتولى “ناتو” المهمة لتدريب عناصر من القوات العراقية وذلك بعد دحر ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام والمعروف تحت بند اسم “داعش”، بحسب ما سبق وأن أعلن رئيس أركان الجيش الأميركي الجنرال جو دانفورد عنه في هذا اليوم، حيث أن صرح “دانفورد” للإعلاميين والصحافيين من على متن الطائرة التي كانت تعيده من الإجتماع الخاص بالحلف في العاصمة بروكسل أن حلف شمال الأطلس يمكن أن يكون في موقع رهيب للقيام بمهمة التدريب العسكري ” للقوات العسكرية العراقية ” وذلك على فترات طويلة ومنتظمة.

ونستدرك أنه ذكر “مبدئياً يمكن أن تقتصر مهمة حلف الاطلسي على تنمية القدرات للجيش العراقي”، وأتبع دانفورد أن الحلف الأطلسي يمكن أن يقدم للجيش العراقي المساعدة اللوجستية والمعدات والتنمية وكذلك التدريب للكوادر والتأسيس للاكاديميات، ولكنه قال ان مهمة تقديم الإرشادات إلى القوات العراقية سوف تظل من صلاحيات القوات التحالفية ضد تنظيم داعش الإسلامي، وذكر دانفورد بأن رئيس الوزراء العراقي السيد حيدر العبادي كان قد أعلن أن القوات العراقية يمكن أن تبقى بحاجة إلى دعم بعد الإنتصار على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” لكن دون أن يحدد مطلبه بشكل رسمي للغاية.

الجدير ذكره أن الولايات المتحدة الأمريكية تحض ومنذ وقت طويل قيادة الحلف الاطلسي على الأنضمام إلى التحالف، مع العلم أن كل دولة على حدة من الدول المشاركة في الحلف والتي يبلغ عددها الـ 28 تشارك فعلياً بشكل فردي في ذاك التحالف الدولي الهادف للقضاء على تنظيم داعش.

اجتماعات في بروكسل لإشراك “الناتو” بمعارك الموصل