طرد ربى الحجلي المذيعة الموالية للنظام السوري من مبنى الامم المتحدة

طرد ربى الحجلي المذيعة الموالية للنظام السوري من مبنى الامم المتحدة
| بواسطة : Mohammed T Ola | بتاريخ 17 مايو, 2017

طردت المذيعة السورية ربى الحجلي المؤيدة للنظام السوري من مبنى الامم المتحدة في جنيف المنوي القيام بجنيف 6 فيه، بعدما تم ضبطها وهي تتوجه بكلمات نابية بحق ممثلي الشعب السوري في المفاوضات في جنيف.

فيما نقل اعلاميون موالون لنظام الاسد يعملون في المؤسسات الاعلامية التابعة للنظام انه تم طرد الاعلامية ربى الحجلي من مبنى الامم المتحدة وكاد ان يتم ترحيلها خارج الاراضي السويسرية .

فيما وجهت الاعلامية ربى الحجلي كلمات نابية بحق وفد المعارضة السورية القادم الى مفاوضات جنيف لدى مروره في مبنى الامم المتحدة بجنيف، وقد اظهر فيديو مصور تلك الحادثة، دون ان يقوم اي من اعضاء وفد المعارضة السورية بالرد عليها.

الا ان السلطات الامنية المتواجدة في مقر الامم المتحدة بجنيف علم بالحادثة وقام بضبط المذيعة ربى وهي تتفوه بكلمات نابية بحق ممثلي المعارصة السورية، وقامت باستدعاء الشرطة التي قامت باخراجها من المبنى وكانت تنوي ترحيلها الى بلادها على حد ما اقره اعلاميون يعملون في فضائيات النظام السوري .

فيما نقلت مواقع سورية مختلفة لمعارضين سوريين خبر طرد المذيعة ربى الحجلي ولم تعلق فضائية الاسد على هذا الخبر، الا ان مسؤول اداري في فضائيته يدعة مضر ابراهيم، قام بالكتابة على صفحته الخاصة على فيسبوك ان تم اخراج المذيعة ربى من مبنى الامم المتحدة بسبب تفوهها بكلمات نابية بحق وفد المعارضة السوري، ونقل اعلامي اخر يعمل مديرا لفضائية سما الموالية للاسد قوله ان الامر كاد يتطور لترحيل المذيعة المذكورة عن البلاد .

فيما اكدت وسائل اعلامية ان وفد المعارضة السورية قام بتقديم شكوى ضد الاعلامية ربى الحجلي بسبب ما قامت به من سلوك يتناقض مع الاخلاق المهنية الاعلامية والصحفية، وقد اكدت تلك الوسائل الاعلامية انه تم سحب التصريح الذي يسمح للمذيعة بتغطية مجريات الفاوضات بين وفد المعارضة السورية ووفد النظام السوري، ثم قيام جهات مختصة باخراج المذيعة من الباب الرئيسي لمبنى الامم المتحدة في جنيف. وتعتبر المذيعة المذكورة مقربة من نظام الأسد، ولها الحظوة بإجراء حوارات متلفزة معه، أكثر من مرة، كما أنها التقته شخصيا في مناسبات مختلفة.

طرد ربى الحجلي المذيعة الموالية للنظام السوري من مبنى الامم المتحدة