فلسطين تحيي ذكرى نكبة 1948 وإضراب عام في السجون

فلسطين تحيي ذكرى نكبة 1948 وإضراب عام في السجون
| بواسطة : KHALED AL OSTAZ | بتاريخ 16 مايو, 2017
قالت الهيئة التنسيقية الفلسطينية لإحياء ذكرى النكبة لعام 1948 وحركة المقاومة حماس أن إنطلاق فعاليات ذكرى النكبة الـ69 في قطاع غزة قد انطلقت بالفعل تحت شعارات مؤكدة على العودة ونافية للتنازل، حيث أفاد الأستاذ عاطف عدوان وهو رئيس الهيئة التنسيقية لاحياء ذكرى النكبة الـ 69 أن الفعالية الرئيسية قد انطلقت من المركز الثقافي رشاد الشوا وكانت قد تمثلت فيما بعد بمسيرات وجماعان حاشدة انتهت إلى خيمة الإعتصام والتضامن مع الاسرى الفلسطينيين والذين يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم 29 على التوالي وسط القطاع في ساحة السرايا، مؤكداً على وجود فعاليات أخرى غير مركزية بخصوص هذه الذكرى الوطنية.
حيث أوضح عاطف  عدوان أن الهيئة التنسيقية لفعاليات النكبة الفلسطينية تتكون بالعادة من عدة فصائل وكذلك نقابات وكتل طلابية، وأيضاً تحتوي على روابط شبابية مختلفة وعدد من الوزارات والشخصيات المستقلة الداعمين للقضية الفلسطينية ولقضية اللاجئين.
وفي سلسلة المواقف في فعاليات ذكرى النكبة أكدت حركة المقاومة حماس في المؤتمر الصحفي الخاص بها ضمن الفعاليات بذكرى النكبة أن العلم والمقاومة هما الكفيلين وهما الطريق الوحيد لإستعادة الأرض والبحر التي اغتصبهم الإحتلال الإسرائيلي.، ويذكر أن حماس أعلنت وفي وقت سابق لها عن إنطلاق سلسلة الفعاليات لإحياء هذه الذكرى الوطنية تحت عنوان “قريباً عائدون” التي استهدفت المناطق المختلفة من قطاع غزة.
وبعد مرور ما يدنوا من سبعين عاماً على تهجير الفلسطينيين من البيوت والمنازل خاصتهم لا نور يحوم في الأفق ولا حلول في الوقت الذي تشهد العلاقات الفلسطينية الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس ممثلين في الضفة وقطاع غزة.
ومن المتوقع أن تستمر فعاليات إحياء ذكرى النكبة لعدة أيام مقبلة في محاولة لتعريف وسائل الإعلام بهذه القضية وفي محاولة لزرع الذكرى  ومأساتها في صفوف الأجيال الجديدة الفلسطينية في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية وهو الامر الذي اعتاد عليه الفلسطينيين منذ عقود.
يذكر أن النكبة الفلسطينية كانت بدايتها منذ عام 1948 حين احتلت العصابات الإسرائيلية أراضي فلسطينية مهجرة قسراً آلاف الفلسطينيين من مدنهم وقراهم والتي كان منها” كرتيا والمدجل والجورة وحمامة واللد والرملة ويافا وعكا وحيفا وعبدس والبيت دراس وبرير وسمسم” والعديد من المدن والقرى الأخرى، ويذكر أن الكثير من الفلسطينيين قد خرجوا إلى دول الجوار من سوريا ولبنان والأردن والسعودية ودول أجنبية وامريكية جنوبية أخرى.

فلسطين تحيي ذكرى نكبة 1948 وإضراب عام في السجون